قدور شويشة: “أي إعتقال دون إذن قضائي فهو شبيه بالإختفاء القسري”
algeria_-_protests_-_bouteflika_-_afp_22_fev

مخاوف من تزايد حدة الاعتقالات الأمنية.

استنكر نائب رئيس الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، ومدير مكتبها بوهران، قدور شويشة، جملة الاعتقالات التي طالت شابين من طرف مصالح الشرطة القضائية لوهران، وشبهت هذه الأفعال إلى حد بعيد بحالات الاختفاء القسري لأنه أصبح ليس من الضروري أن تحصل الشرطة على إذن من القضاء لممارسة هذا النوع من الإجراءات.

 حيث جاء في نص البيان، انه ” تم اعتقال على السيد عباس عبد الهادي في هذا اليوم من يوم الثلاثاء الموافق 25-06-2019 في حوالي الساعة 8:30 مساءً بينما كان مع اثنين من أبناء أختاه، وكلاهما من القاصرين. جرت هذه الحادثة في ساحة 1 نوفمبر في وهران بعد مشاركته في النقاش حر الذي يجري كل يوم ..” واضاف البيان انه، “بعد ذهاب المواطنون إلى مقر أمن لولاية وهران قيل لهم في البداية عدم معرفة مكان وجوده ، هو أو أبناء أختاه. عندما أصبح التجمع أكثر أهمية ، أجبرت الشرطة على القول إنه موجود هناك مع هذين الأخوين. في حوالي الساعة 22 مساء تم إطلاق سراح الصغار فقط و  تقديم خالهم  غدًا أمام وكيل الجمهورية بتهمة غير معروفة..علمنا أيضًا أن المواطن الشاب ، السيد عفيف عبد الرحمن ، الذي كان قد أعتقل  يوم الجمعة بسبب استعمال الراية  الأمازيغية ثم أطلق سراحه ، سيتم تقديمه أيضًا غدًا أمام وكيل الجمهورية مثل أولئك الذين عاشوا نفس الشيء يوم الاثنين 24-06-2019…”

ولإدانة هذا القمع الذي مست حتى القاصرين، دعت الرابطة الى تجمع أمام محكمة حي جمال للقول لا للقمع وللبناء تضامنًا قويًا لصالحنا جميعًا…”، يختم البيان.

س.بودور

About -

التعليقات مغلقة.