قلق حقوقـي دولي بسجن معارضي العهدة الخامسة
By administrator On 12 فبراير, 2019 At 07:45 مساءً | Categorized As بيانات صحفية, سياسة, صورة اليوم | With 0 Comments
bouteflikaune_249705768

الرئيس المريض

بيـان منظمة “فرونت-لاين-ديفندرز” :

الحُكم على الحاج غرمول بالسجن ستة أشهر

في 6 فبراير/شباط 2019، حُكم على المدافع عن حقوق الإنسان الحاج غرمول بالسجن لمدة ستة أشهر مع غرامة مالية قدرها 30,000 دينار جزائري لنشر صورته على فيسبوك وهو يحمل لافتة تندد باعتزام الرئيس الجزائري الترشح لدورة رئاسية خامسوة.

الحاج غرمول، هو مدافع جزائري عن حقوق الإنسان وعضو في الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، وأيضا في التنسيقية الوطنية للدفاع عن حقوق العاطلين عن العمل.

في 21 كانون الثاني / يناير 2019، ظهرت صورة للحاج غرمول على فيسبوك وهو يحمل لافتة عليها عبارة “لا لولاية خامسة”. وقد اختار هذه العبارة ناشطون جزائريون بهدف دعوة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى الامتناع عن الترشح لخوض فترة رئاسية خامسة. ويذكر أن الرئيس بوتفليقة يحكم البلاد منذ 20 عامًا.

في 27 يناير/كانون الثاني 2019، قام ضباط الشرطة بملاحقة المدافع عن حقوق الإنسان في الشارع ومضايقته لفظياً. فطلب منهم الحاج غيرمول إما إلقاء القبض عليه أو الكف عن ملاحقته. فأحضره الضباط إلى مركز الشرطة ووجهوا له تهمة الاعتداء عليهم، ومكث في الحجز لمدة يومين.

في 6 فبراير/شباط 2019 ، اتهمت محكمة ماسكارا الحاج غرمول بإهانة هيئة حكومية، وذلك بموجب المادة 145 من القانون الجنائي الجزائري. وحُكم على المدافع بالسجن لمدة ستة أشهر مع بغرامة مالية قدرها 30,000 دينار جزائري (أي 225 يورو). وينوي محاميه تقديم طلب استئناف في غضون 10 أيام. ولا يزال الحاج معتقلاً في سجن سيدي محمد بمدينة ماسكارا.

تعرب فرونت لاين ديفندرز عن قلقها بشأن الحكم الصادر بحق المدافع عن حقوق الإنسان الحاج غرمول معتقدةً بأن دافعه الوحيد هو عمله السلمي والمشروع في الدفاع عن حقوق الإنسان في الجزائر.

About -

التعليقات مغلقة.