زوبيدة عسول : “مشروع إبعاد الجيش عن السياسة دفعني لمساندة علي غديري”
By administrator On 2 فبراير, 2019 At 02:54 مساءً | Categorized As سياسة, صورة اليوم | With 0 Comments
1FEB36FC-D4B8-41B0-A65B-F03660F2CAF1_cx0_cy48_cw0_w1023_r1_s

زوبيدة عسول رئيسة حزب من أجل التغيير والرقي



قالت رئيسة حزب الأتحاد من أجل التغيير والرقي، المحامية زوبيدة عسول، في تصريح خصت به الموقع، أن مساندتها للجنرال علي غديري الذي أعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية القادمة كمترشح حر، ” هو قرار سيد للحزب بعد تصويت أعضاء مجلسه الوطني بالأغلبية في إجتماع الدورة الوطنية غير العادية يوم 02 فيفري بمقر الحزب للحزب “، مضيفة أن “مساندتها للمترشح علي غديري لم يأتي باسم حركة مواطنة..”، التي نصبت كناطقة رسمية لها شهر جوان من العام المنصرم في مباردة ما يسمى بـ”مجموعة 14″.

وعن دوافع مساندة “عسكري ملزم بواجب التحفظ ” ظهر فجأة يريد أن يصبح رئيسا، صرحت المحامية والمفتشة المركزية السابقة بوزارة العدل ، ” أنـا أساند مشروعا ولا أساند شخص بعينه، و أهم مشروع في برنامج علي غديري هو إخراج السياسية من الثكنة العسكرية، وهـو مشروع لا طالـما ناضلت أنا من أجله منذ سنوات ، زيادة على أن مشروعه يتوافق مع الرؤى السياسية والاقتصادية الـتي شرحها بيان المجلس الوطني للحزب في 14 مسألة منها، لإصلاح عميق داخل مؤسسة الجيش بما يضمن احترافيتها وإبعادها عن القرار السياسي..”.

وتجدر الإشارة، أن نائب وزير الدفاع الوطني قائد أركان الجيش الوطني الشعبي ، هاجم في العديد من المناسبات الجنرال المتقاعد علي غديري بعد تصريح ليومية الوطن النتطقة بالفرنسية التي دعا فيها الجيش لتحمل مسؤوليته والاعتراض على مشروع العهدة الخامسة، حيث جاءت إفتتاحية مجلة الجيش شديدة اللهجة بخطاب سياسي بعيدا عن واجب التحفظ وإبعاد الجيش عن العمل السياسي ، قبل أن تصدر بيان باسم وزارة الدفاع قالت فيه ” إن هؤلاء الأشخاص تحركهم الطموحات المفرطة والنوايا السيئة مؤكدة الاحتفاظ بحقها في اتخاذ الإجراءات القانونية ضد هؤلاء” .

ولم تذكر وزارة الدفاع الجنرال علي غدري صراحة، إلا أن كل مضمون البيان يشير إلى ذلك من منطلق تصرفات الجنرال المتقاعد خلال الأسابيع الأخيرة، وخاصة بعد التذكير القانون رقم 16-05 الصادر في أوت 2016 الذي يلزم العساكر المتقاعدين بواجب التحفظ، ويذكرهم بواجباتهم الملزمون بها، والذي يضعهم تحت طائلة المتابعة أمام العدالة.

في حين يبقى موقف المؤسسة العسكرية في ظل الظروف التي تمر بها البلاد، حاسما بالنسبة لأي متشرح قد تتفق المؤسسة على دعمه ومنحه مقعد المرادية على طبق.

سعيـد بودور

About -

التعليقات مغلقة.