فسـاد: أراضي منحت للإستثمار معروضة للبيع في المـزاد بوهران
By administrator On 12 يناير, 2019 At 06:47 مساءً | Categorized As تنبيه الفساد, سياسة, صورة اليوم | With 0 Comments
49803800_281226082563049_2416438451445432320_n

عشرات الأراضي معروضة للبيع بطريقة مشبوهة بهذا الحي.

تحصل موقع “صحافيون جزائريون مواطنون” على نسخ لعـدد من عقود بيع وشراء موثقة بوهران لأراضي عقـارية صناعية منحت في إطار مشاريـع الإسثتمار ما بين 2008 و 2017، حيث تبيّن أن هذه القطع الأرضية الواقـعة على مستوى منطقة المقرات أحمد مدغري بوهران، منحت بقرارات ولائية مع الاعتراض لفائدة أشخاص لا علاقة لهم بعالم المال والأعمال ليقوموا بتحصيل قروض بنكية في إطار دعم الاستثمار دون تجسيد المشاريع على ارض الميدان. ورغم أن قرارات الأستفادة من العقار الصناعية تضمنت “منع تحويلها او تجزئة القطعة باي شكل من الأشكال” إلا أن عمليات البيع على مستوى غرف التوثيق تمت بشكل مشبوه يطرح أكثـر من علامة إستفهام.

حيث تعرف هذه الأيام الكثير من القطع الأرضية على مستوى الحي الإداري حركية غير عادية بعـد عمليات حفر عديدة تبين أن عدد من أصحاب النفوذ تمكنوا من شراءها بعدما كانت معطلة في غياب مراقبة ميدانية لمصالح الولاية الساهرة على تجسيد المشاريع الاستثمارية التي تبين في الأخير أنها وهمية ومنحت بطريقة مخالفة للتشريع.

وحسب قرار الأمانة الدائمة للجنة الدعم من أجل تحديد وترقية الاسثتمار  “كالبياراف” فقد تم الحصول على هذه القطع الأرضية الموجهة للاسثمار التي تملكها الوكالة الولائية للتنظيم والتسير العقاري الحضري لولاية وهران عن طريق الشراء من مديرية املاك الدولة بموجب عقد إداري محرر، لتمنح للمستثمرين بالدينار الرمزي من أجل تجسيد المشاريع. لكن تبين بمرور الوقت أن المشاريع لم تنجز وأن الأموال التي تم الحصول عليها من طرف البنوك لم توجه للأستمثار والقطع الأرضية أصبحت محل “تبزنيس” في السوق السوداء والمزاد في غياب تام لمفهوم الرقابة والمراقبة الفعلية على أرض الميدان من المصالح الأدارية لولاية وهران.

وفي نفس سياق، فقد سبق لوالي وهران السابق عبدالغني زعلان، أن أعلن سحب المئات من العقارات الصناعية من المسثمرين الذين لم يجسدوا مشاريعهم المحددة في دفتر الشروط.

سعيـد بودور

About -

التعليقات مغلقة.