إحتجاجات شعبية أمام مجلس قضاء العاصمة وسجن الحراش للإطلاق سراح الصحفي عدلان
By administrator On 7 يناير, 2019 At 12:21 مساءً | Categorized As تقارير, سياسة, صورة اليوم, قضايا, نضالات اجتماعية | With 0 Comments
49007472_425224841349517_4450201982606508032_n

مخاوف من وفاة الصحفي عدلان ملاح بعد عقاب سياسي.

من المرتقب أن ينزل الألاف من أطياف المجتمع العاصمي والولايات المجاورة بوسط البلاد، يوم الأربعـاء 09 جانفي الجاري للوقوف دقيقـة صمت على ما وصف بـ”وفاة حرية التعبير في الجزائر” بمناسبة مرور شهر كامل على سجن الصحفي ومدير الجريدة الإلكتـرونية “دزاير-برس” عدلان ملاح، الذي أودع سجن بتاريخ 11 ديسمبر المنصرم عن تهمة التجهمر غير المسلح والعصيان المدني بعد إعتقال وصف بـ”الأنتقائي” ومحاكمة وصفت بـ”المسرحيـة السياسية” بمحكمة باب الوادي بالعاصمة.

أي تناقلت مواقع التواصل الأجتماعي التي تخيف كثيرة السلطة السياسية في البلاد، دعوة للتظاهر السلمي بالوقوف دقيقة صمت لخمسة دقائق فقط في الجهة المقابلة لمجلس قضاء العاصمة بالريسـو دون رفع شعارات. وهو المشهد الذي من المنتظر أن يعبـر عن رأي الشعب والمواطن بخصوص تدمهر من سجن الصحفي عدلان ملاح الذي وصف بالعقاب السياسي المربوط بترتيبات الشارع قبيل المنعرج السياسي الذي تمر به البلاد خلال الانتخابات الرئاسية المقررة منتصف شهر أفريل القادم.

كما دعت صفحات إلكترونيـة أخرى لرفع شموع بداية من الأسبوع القادم أمام المؤسسة العقابية للحراش بمناسبة عيد ميلاد الصحفي عدلان ملاح الذي دخل في إضراب عن الطعام م قرابـة أسبوعيـن، أدت إلى تدهور واضح لوضعه الصحي والجسدي والنفسي بزنزانة إنفرادية بسجن الحراش بعدما رفض طلب هيئة الدفاع بتعليق الأضراب مخافة وفاته في أية لحظـة وتفاديـا لتكرار سيناريو الصحفي محمد تامالت رحمة الله عليه الذي توفي بنفس المؤسسة العقابية. في حين لا تزال دوائر إعلاميـة ونقابيـة أخرى تحضر لوقفات مهنيـة بحتة بخصوص موضوع بطاقة الصحفي المحترف التي دفعت بوكيل الجمهورية لدى محكمة باب الوادي لإخضاع الصحفي عدلان ملاح لمسائلة سوسيو-مهنية لا علاقة لها بالتهم الموجهة إليـه.

كما لا تزال منظمات حقوقية دولية مهتمة بحرية التعبير وحقوق الإنسان تصدر المزيد من البيانات الصحفية التي تدين سجن صحفي معبرة عن مخاوفها الشديدة من تزايد حدة القمع ضد معارضي نظام حكم الرئيس بوتفليقة ورموزه الامنية منها والأدارية والسياسية والأقتصادية.

سعيـد بودور

About -

التعليقات مغلقة.