محامي: “الأمن ينتظر قرار القيادة العليا بخصوص إعتقال الصحفي عدلان ملاح”
By administrator On 9 ديسمبر, 2018 At 06:05 مساءً | Categorized As سياسة, صورة اليوم, فيديوهات الموقع, قضايا | With 0 Comments
47580578_201559817445769_7507966909195747328_n

الصحفي عدلان ملاح رفقة المصور الصحفي عبدالعزيز لعجـال.

كشف محامي الصحفي عدلان ملاح الذي تم إعتقاله ظهر اليوم، رفقة المصور الصحفي عبدالعزيز لعجّال وناشط حقوقي ثالث من مدينة عزازقة، أن رئيس الأمن الحضري صرّح للمحامي انه “توقيف عدلان مدير موقع “دزاير-برس” ومصوره، لا يخضع لحد الساعة لأي إجراء ، وهو ينتظر قرار القيـادة العليا بخصوصه”.

وتجدر الإشـارة أن توقيف الصحفي عدلان ملاح المثيـر للجدل، جاء في سياق محاولـة مصالح الأمن الوطني تفريق عدد من الفنانيين والصحفيين ونشطاء حقوق الأنسان أمام مقهى “طونطونفبل” بالقرب من مقر المسرح الوطني محي الدين بشطارزي بالعاصمة، الذين تجمعوا هناك بعد النداء لوقفة تضامنية مع الفنان حميمد رضا المعروف بـ”رضا سيتي16″ القابع بسجن الحراش منذ عدة أشهـر.

وشوهد عددم هما من الضباط الساميين للمديريـة العامة للامن الوطني، قد تنقلت في الفترة المسائية للأمن الحضري الثالث لأسباب تبقى مجهولة لحد كتابة هذه الأسطـر.

وفي الصبيحة حضر الصحفي عدلان ملاح، الندوة الصحفية التي نشطتها أربعة منظمات حقوقية على مستوى مقر منظمة العفو الدولية، عشية الأحتفال بالذكرى الـ70 للاعلان العالمي لحقوق الإنسان المصادف لـ10 ديسمبر من كل سنة، توجت بإطلاق نداء مشتركا الى السلطات لاحترام الحريات الأساسية.

وأعربت المنظمات الموقعة على رأسها الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان والربطة حقوق الإنسان، عن قلقها في أعقاب الانتهاكات للحق في حرية التعبير وتكوين الجمعيات والاحتجاج السلمي وحرية ممارسة الحقوق النقابية، على الرغم من الضمانات الدستورية منها: مضايقات واعتقالات تعسفية للناشطين والمدونين والصحفيين، قمع وحظر الاحتجاجات السلمية في الجزائر العاصمة والولايات الأخرى وحظر أو قيود على عدد من الجمعيات، رفض تسجيل النقابات العمالية وطرد النقابيين من العمل. كما طلبت من السلطات الجزائرية الافراج الفوري وغير المشروط عن جميع المعتقلين لمجرد ممارستهم السلمية لحقهم في حرية التعبير. من جملة عدد من المطالب.

سعيـد بودور

About -

التعليقات مغلقة.