مستشفـيات على وقع الفساد والمدراء في الحج لغسل العظام
By boudour On 11 أغسطس, 2018 At 11:49 صباحًا | Categorized As تنبيه الفساد, سياسة, صورة اليوم | With 0 Comments
ayoube_394065076

قطاع الصحة في الجزائر، قطاع مريض بحاجة لعلاج

رغم أن المادة 210 من القانون الأساسي العام للوظيفة العمومية، تنص بصريح العبارة على أنه يسمح للموظف الإستفادة من عطلة خاصة 30 يوم متتالية مدفوعة الأجر لأداء مناسك الحج في البقاع المقدية، إلا مرة واحد فقط خلال المسار المهني، إلا أن تحقيقات الموقع بمدينة وهران، كشفت أن المدراء التنفيذين للولاية هم أول من يدوس على نصوص قانون الوظيفة العمومية بعدما تبين أن عدد منهم أدى مناسك الحج لأكثر من خمسة مرات على عاتق ميزانية الخزينة العمومية.

ففي قطاع الصحة مثلا، سافر المدير العام للمركز الأستشفائي الجامعي بن زرجب الحاج، ثاني مرة في مساره المهني للأداء مناسك الحج، في وقت تعرف بعض المصالح الجراحية بالمستشفى إنقطاع للمياه لمدة فاقت 20 يوما ولم تحرك الأدارة ساكنا، وتحريك دعاوى ضد شبه فساد في إقتناء عتاد طبي مشبوه وبعض الصفقات الخطيرة التي كانت محل تقرير لجنة خاصة.

كما اتبعه في ذلك أمينه العام السابق، ومدير مستشفى عين الترك مجبر تامي، بالتوجه للبقاع المقدسة لأداء مناسك الحج للمرة الثانية أيام فقط، بعد فضيحة المواد الصيدلانية المنتهية الصلاحية والتي تم استعماله لفائدة المرضى، أعقبتها لجنة تحقيق وزارية.

وفي نفس القطاع الحساس والمتدهور والذي يعجّ بالفساد بعد تحقيقات وزارية وتحقيقات أمنية من طرف فصيلة أبحات الدرك الوطني وتحقيقات المفتشية العامة للمالية، سافر مدير الصحة السابق والذي عيّنه مدير الصحة الحالي كمستشار له لأسباب تبقى مجهولة، للبقاع المقدسة لرابع مرة وعلى عاتق خزينة الدولة على اعتبار أنها عطلة مدفوعة الأجر.

في حين قال والي ولاية وهران مولود شريفي، أن سيطلب نسخة من التحقيقات الأمنية الجارية بالقطاع بصفته والي الولاية ورئيس مجلس الأمن الولائي لأتخاذ التدابير اللازمة.

سعيــد بودور

About -

التعليقات مغلقة.