مقاول محسوب على الهامل يراوغ ثلاثة وزراء وثلاثة ولاة :
By boudour On 1 أغسطس, 2018 At 07:10 مساءً | Categorized As سياسة, صورة اليوم, قضايا, محلي | With 0 Comments
38209682_1699548626829093_3603683346112053248_n

والي وهران مولود شريفي محذرا

على غير العادة، تقلّد مدير الصحة لولاية وهران دور المقاول، في تبرير التأخر الفادح في تسليم كل من مشروع مستشفى الحروق ومشروع إنجاز المعهد الوطني لمحاربة داء السرطان خلال الزيارة التفقدية المهمة التي قادت والي ولاية وهران مولود شريفي صبيحة اليوم لورشات البناء. حيث عمل مدير الصحة بجهد كبير على إقناع والي وهران على أن وتيرة إنجاز المشروعان تجري في ظروف عادية وأن عراقيل “سونلغاز” وراء التأخير وأن المؤسسة الكلفة بالأنجاز تبدل جهدا كبيرا، في وقت كان الورشة تتوفر على ستة عمال.

وبدى والي وهران، جدّ متفطن للعبة والعلاقة الحميمية التي تجمع مدير الصحة الجديد بصاحب المقاولة، حيث أسقط في البداية من برنامج الزيارة ، المركز الأستشفائي الجامعي بن زرجب لوهران، بعدما شرعت إدارة المستشفى منذ أسابيع في حملة التنظيف وتحضير الزيارة، إلى غاية أن خاطب والي الولاية صاحب المقاولة قائلا : “المشروع كان مبرمج للتدشين يوم عيد الأستقلال والشباب 5 دويلية المنصرم” في إشارة منه أن على دراية بما يحدث.

ونفس الكلام الذي قيل لثلاثة ولاة تعاقبوا على الولاية ولثلاثة وزراء صحة، تكرر اليوم على الرغم من أن المشروع  أنطلق سنة 2014 واستهلك وقت الأنجاز المحدد في دفتر الشروط. وفي رده على سؤال للصحافة قال والي وهران، أن “التحقيقات التي باشرتها مصالح الأمن المختصة من الدرك الوطني سيطلب متابعتها لمعرفة التجاوزات بصفته والي الولاية…لأن الأمر يتعلق بماشريه تدخل ضمن برنامج رئيس الجمهورية..”.

هذا وعرف على صاحب المقاولة علاقاته النافذة مع رموز الدولة على غرار المدير العام السابق للامن الوطني اللواء عبدالغني هامل، حيث تكفلت المقاولة بإنجاز وتليم المؤسسة الأستشفائية للشرطة في ظرف جد قياسي ، أي على حساب مشاريع الصحة للمواطن.

38127507_1699548396829116_9200423511196172288_n

ملايير قطاع الصحة هكذا تصرف

38404973_1699549070162382_5003823941370773504_n

ملايير قطاع الصحة هكذا تصرف

يتبع

سعيــد بودور

About -

التعليقات مغلقة.