بلدية وهران تردّ على لخضر بن تركي بخصوص قاعات السينما
By boudour On 26 يوليو, 2018 At 04:52 مساءً | Categorized As تنبيه الفساد, صورة اليوم, فنون / ثقافة | With 0 Comments
37759089_1811117452311856_9143205523087163392_n-1-1500x9999-c

قاعة سينما المغرب ملك بلدية وهران التي يسيره ديوان الثقافة والاعلام.

فندت بلدية وهران، ما وصفته بـ”المعلومات المغالطة للرأي العام” الصادرة عن مديرية الديوان الوطني للثقافة والإعلام وملحقتها بوهران، بخصوص “رفض إدارة لخضر بن تركي منح قاعات سينما المغرب والسعادة لإدارة مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي. أين كشفت أن ما ورد في مقال موقع قناة “النهار” تحت عنوان “onci وهران توضح حول قاعة حفل إفتتاح مهرجان وهران”، يحمل الكثير من التهجم على البلدية وسط جملة من المغالطات.

حيث جاء في بيان “الاونسي” أنها لم تتلق أي طلب من إدارة بلدية وهران إلا بتاريخ 24 جويلية في حدود الساعة التاسعة ليلا إلى عشرة دقائق، في حين قالت البلدية انها أرسلت طلب حجز القاعتين بتاريخ 23 جويلية، وبخصوص التساؤل الذي جاء في البيان المنشور على صفحة “الفايسبوك” أنه قيل لإدارة لخضر بن رتكي أن البلدية تعهدت بتوفير القاعتين وهي لا تسيرها، فذكرت البلدية بمضمون الإتفاقية الموقعة بينها وبين الديوان الوطني للثقافة والإعلام، التي تحوي على بند يسمح بحجز البلدية للقاعتين إذا احتاجك ذلك. كما أكدت بلدية وهران، أن مصالحها التقنية هي من قامت بتجهيز القاعة بالمكيفات الهوائية في الدقائق الأخيرة المتاحة وليست إدارة بن تركي.

وفي نسف السياق، صبت ممثلة ديوان الثقافة والأعلام بوهران، جام غضبها ضد ممثلي إدارة البلدية والمهرجان. ما يفسر جملة جاء في البيان “أن الأمر لا يتعلق بمسؤول قوي ومسؤول ضعيف..”. فهل هي أجنحة متصارعة ذلك المشهد الثقافي أم صراعات ذو خلفية مالية بحتة.

سعيد بودور

 

About -

التعليقات مغلقة.