فتح الحدود بين الشعوب حق من حقوق الإنسان
By boudour On 23 يوليو, 2018 At 02:09 مساءً | Categorized As سياسة | With 0 Comments


front2

الوقفة الرمزية ليوم 22 جويلية 2018 بالمنطقة الحدودية المغلقة ، العقيد لطفي بمغنية ، بين الجزائر والمغرب . هذه الحركة الرمزية والتي من خلالها المطالبة بفتح الحدود البرية الرسمية بين البلدين ليتمكن الشعبين الشقيقين الجزائري والمغربي للتواصل والقيام بالزيارات فيما بينهم كأشقاء وأقارب يجمعهم نفس التاريخ ونفس الحاضر ونفس المستقبل ، مصيرهم مشترك ولا يمكن لأي بلد أن يغير مكانه بالنسبة للآخر .
ليس هناك أي حجة أو سبب مقنع للإستمرار في غلق هذه الحدود والدليل أن الحدود الجوية مفتوحة ، مفتوحة لمن لهم الإمكانيات وهم قلة . أما الأغلبية من الشعبين من هنا وهناك فأوضاعهم الإجتماعية لا تسمح لهم بذلك ضف إلى ذلك كبار السن لا تسمح لهم أوضاعهم الصحية بالتنقل عبر مسافات طويلة جدا .
نحن أمام حالات إنسانية متعددة مملوؤة بالحسرة والإستياء ، الأخت لا تزور أختها وهي قريبة منها ، القريب لا يحضر جنازة أهله ، الكبير في السن أصبح من الماضي بالنسبة لأفراد عائلته الصغار … وهكذا أصبحت قرارات ساسية تحول دون معرفة عائلة الجيل الأول للجيل الثاني وأصبحت تفرق أعضاء العائلة الواحدة عن بعضهم البعض .
الحل هو فتح الحدود البرية الرسمية بين الجزائر والمغرب .

About -

التعليقات مغلقة.