نهاية رجل مخابرات الشرطة “رئيس التحرير” الفعلي للإعلام الجزائري
By boudour On 17 يوليو, 2018 At 10:54 مساءً | Categorized As تنبيه الفساد, سياسة, صورة اليوم, قضايا | With 0 Comments
lahbiri-17-7-201821

جيلالي بودالية، الوفي للواء عبدالغني هامل يسقط على يد التعليمات

كما كان متوقعا وسبق للموقع ذكره، فقد أزاح العقيد مصطفى لهبيري، المدير العام للأمن الوطني، الذراع الأيمن وماقبل الأخيرة للواء عبدالغني هامل، ومسؤول ما يعرف بجهاز مخابرات الشرطة ، مراقب الشرطة بودالية جيلالي، الذي تمكن بفضل علاقته الجد مميزة بالهامل الرجل القوي داخل قصر المرادية الرئاسي ، في التحكم بشكل كبير في العديد من وسائل الأعلام الوطنية، خاصة السمعية البصرية منها، قبل أن يطرق أبواب المواقع الألكترونية بفضل وسائل مديريات  مكافحة الجريمة المعلوماتية، لكنه فشل في ذلك.

حيث شغل جيلالي بودالية رئيسا لمديرية الإتصال والعلاقات العامة لما كان في رتبة عميد أول للشرطة، قبل أن يرقى لرتبة مراقب شرطة و يعيّن كما سبق وذكره، رئيسا لمديرية الاستعلامات العامة بالمديرية العامة لأمن الوطني، وكان وراء تلك التعليمات بعدم فتح ملفات مشبوهة كميناء وهران وحرب الرمال وغيرها من القضايا التي نقلناها لكم حصريا بموقعنا، والعمل على تشويه بعض الأسماء الوطنية والمحلية من النشطاء والنقابيين والإعلاميين.

كما تمكن جيلالي بودالية، من تجنيد المئات من الصحفيين والصحفيات بختلف مصالح الصحافة والعلاقات العامة كأعوان شبيهين على مستوى مديريات ومصالح الأستعلامات، او شرطيين، كإستثمار منه في مشاكل الصحفيين الإجتماعية كغياب التأمين والأجرة الشهرية المنتظمة. فبوهران مثلا وظّف العشرات من الصحفيات المحجبات التي أوكلت لهن مهام خاصة فيما بعد.

ورجحت مصادرنا الموثوقة، أن عدد هام من وسائل الأعلام المؤطرة سابقا من طرف اللواء عبدالغني هامل وحاشيته ستمسها تغييرات.

سعيد بودور

About -

التعليقات مغلقة.