ماذا كان يفعل مدير الصحة بوهران في بيت المقاول “خنشالي”
By boudour On 16 يوليو, 2018 At 05:52 مساءً | Categorized As بريد القراء, تنبيه الفساد, سياسة, صورة اليوم, محلي | With 0 Comments
34439646_1264347950366851_1125278588283650048_n

مدير الصحة يراقب محادثة والي الولاية مع رئيسة مصلحة طبية.

تحصل البريد الإلكتروني للموقع على صور تم إلتقاطها أمس أمام مسكن المقاول في مجال قطاع الصحة والمعروف بوهران بـ “خنشالي”، وسيارة مدير الصحة الجديد لوهران مركونة أمام مكتب مقاولته بحي مطلع الفجر “بوان.ديجوغ”، تزامنا مع مباراة نهائي كأس العالم لكرة القدم بين فرنسا وكرواتيا.

وهي الصور التي تعكس، تقاعس مدير الصحة الجديد في أداء مهامه إتجاه المشاريع المعلطة التي منحت في عهد الوالي عبدالمالك بوضياف ولم تنجز ولم تسلم لغاية يومنا هذا، أي بعد تعاقب ثلاثة ولاة جمهورية، عيّن منهما وزيران منها وزير صحة والمشاريع لفائدة صحة المواطن لم تنجز بعد. ويتعلق الأمر بكل من مستشفى الحروق، ومستشفى السرطان وغيرها من الشمايرع المعطلة منذ قرابة 9 سنوات. وعلى العكس من ذلك فقد سلّم نفس المقاول مشروع المؤسسة الأستشفائية للأمن الوطني بوهران الذي كلّف بإنجازه في ظرف قياسي جدا، لكن الإدارة لم ترحك ساكنا لاسباب تبقى مجهولة.

يأتي هذا في وقت، اعترض مدير الصحة السابق على معاقبة وإقصاء المقاولة هذه المتقاعسة، في ظل أن التأخر في تسليم المشاريع يعاقب عليها القانون بغرامة تفوق 40 مليار سنيتم.

من جهته، فتح رئيس المجلس الشعبي الولائي لوهران، البروفيسور بوبكر، النار على مدير الصحة مؤخرا بمقر الولاية وامام أنظار والي الولاية مولود شريفي، لما كان مدير الصحة يروّج لمجهودات قطاع الصحة بالولاية، أين وصف رئيس المجلس الولائي الوضع بالمركز الأستشفائي بوهران بالكارثي.

فما هي خلفية زيارة مدير الصحة لمقر مقاولة “خنشالي” في هذا التوقيت بالذات، ولماذا لم ستدعي مسؤول المقاولة المتقاعسة والمتأخرة في تسليم المشاريع بالرغم من الميزانيات الضخمة التي تحصل عليها.

يتبع

37120719_1826449570709425_5191857759913508864_n

سيارة مدير الصحة المركونة امام مقر المقاولة. اللغز

سعيـد بودور

About -

التعليقات مغلقة.