حصري: نهاية قصة “رجل الأمن العربي” من داخل مكتب والي وهران
195692

نهاية أحد رموز اللواء عبدالغني هامل بوهران.

أحالت لجنة تحقيق تابعة للمديرية العامة للأمن الوطني صبيحة اليوم، مدير الأمن الولائي لوهران مراقب الشرطة نواصري صالح، على التقاعد بعدما تجاوز 70 سنة ومعاناته من عدد من الأمراض المزمنة.

وحصريا، فقد كشفت مصادرنا المطلعة، أن اللجنة جمدت أمس صلاحيات الإمضاء باسم مدير الأمن الولائي 24 ساعة ، من المكالمة الهاتفية المستعجلة التي تلقاها صبيحة اليوم “رجل الأمن العربي” نواصري صالح وهو بمكتب والي ولاية وهران مولود شريفي، أين دعته اللجنة للعودة مستعجلا لمقر الولاية، وهناك تم إخطارها بقرار المديرية العامة للأمن الوطني، القاضي بإحالته على التقاعد وتعيين سكرتير الأمن الولائي مدير للأمن الولائي بالنيابة.

وعقد أمس مراقب الشرطة المحال على التقاعد، إجتماعا وصف بالحساس مع رؤساء مصالح أمن ولاية وهران، اعطاهم فيها تعليمات حول تتبع ملف قضية الهامل وكل ما يتعلق بها من اخبار. كما سبق لمدير الأمن الولائئ، أن أصدر بيانا منذ أسبوع، ردا على نشر خبر إنهاء مهامه الذي كان متوقعا. وكما كشف عنه موقعنا حصريا، فإن حملة الإقالات وإنهاء المهام والإحالة على التقاعد ستمس عدد هام من “رموز اللواء عبدالغني هامل” المدير العام السابق للأمن الوطني، من إطارات المدير العامة للأمن ومدراء الأمن الولائيين والجهويين، وذلك في سياق سلسلة التحقيقات التي كشف عن خيوطها وزير العدل حافظ الأختام، ورفض إعطاء تفاصيل حولها.

يـتبع.   سعيد بودور    

About -

التعليقات مغلقة.