لوح: “لن تشفع الحصانة في تحقيقات تبيض الأموال مع كمال البوشي”
By boudour On 6 يوليو, 2018 At 08:16 مساءً | Categorized As تنبيه الفساد, سياسة, صورة اليوم | With 0 Comments
hqdefault

كمال البوشي، المتهم الرئيسي في محاولة إدخال 701 كلغ من الكوكايين.

“سأقول شيء وأتحمل مسؤولة ما سأقوله لأنها إستراتجية فخامة الرئيس “، “في سياستنا في إستراتجيتنا وفي أخلقة العمل السياسي والعمومي فلا خلط بين الثروة والسلطة”، ثم نظر وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح، يمينا وشمالا إلى وسائل الإعلام الوطنية الحاضرة بالقاعة خلال عقده لندوة صحفية بمقر البرلمان يوم 25 جوان المنصرم، بنظرة تحمل الكثير من المعاني، وأردف اقائلا ” من يريد أن يجمع الثروة فله ذلك وبالطرق القانونية…وبالتالي ما يروج من هنا وهناك عن حسن نية أو عن غير حسن نية فإن السلطة القضائية مستمرة في محاربة الجريمة وكما قلت جريمة الإرهاب، جريمة الفساد وجريمة الأفات التي تضر بالمجتمع وقد تمس حتى بأمن وإستقرار المجتمع..”، ثم يكرر كلامه مرتين ويقول ” وفي هذا الشأن فليكن واضحا كل الوضوح أننا نركز على أخلقيات المهنة، ليس في القضاء ولكن بالنسبة لكل السلطات الأخرى وهذا ما هو مطبق الأن..”. كان هذا جزء من تصريحات وزير العدل الطيب لوح، التي وصفت بـ“المطولة”، والتي جائت لرفع اللّبس وعدم الخلط بين قضية خطيرة تتعلق بالمخدارت الصلبة التي أتت لنا من الخارح، ومع الجزء الثاني و الثالث من الملف التي يحقق فيها القضاء والدرك الوطني تحت رقابة وكيل الجمهورية، حول ما قال عنه الوزير أن “ملف يتعلق بتنبيض الأموال..”، المرتبطة بين المتهم الرئيسي المدعو كمال البوشي وبين أشخاص محل تحقيق لم يكشف عنهم وزير العدل الذي دعا إلى عدم “التشهير بأسماء دون دليل ولا قرائن”. ليختم بعد دعوته لوسائل الإعلام إلى تحليل الخبر وعدم التوقف عن نقله، بالقول وهذه المرة باللغة الفرنسية : “مكاش l’impunité أمام القضاء ورئيس الجمهورية باش نبنو دولة قوية..”. وكل المؤشرات توحي، كما تطرق له الموقع حصريا، أن التحقيقات شرعت في حق نواب البرلمان الذين يتمعتون بالحصانة التي تكلم عنها وزير العدل، وقد تجر أسماء نافذة في مؤسسات الدولة التنفيذية والتشريعية عن شبهات الثراء الفاحش والمال القذر.

سعيد بودور

About -

التعليقات مغلقة.