بالتفصيل قصة الباخرة “فيغا” التي نقلت 7 قناطير من الكوكايين
By boudour On 30 مايو, 2018 At 01:24 صباحًا | Categorized As تقارير, تنبيه الفساد, دولي, سياسة, صورة اليوم | With 0 Comments
vega-mercury_9403463_79698.570x1140

الباخرة “فيعا.ماركوغي” المشبوهة

 أشارت أخر المعطيات أن السلطات الجزائرية أمرت بحجز الباخرة “فيغا.ماركيغي”،المقلة لـ 701 كلع من مادة الكوكايين التي ضبطت منتصف نهار اليوم بميناء وهران غرب البلاد، في اكبر جريمة عابرة للحدود لم تنتبه لها مصالح الإستخبارات العسكرية والتابعة للأمن الوطني، ليحسب النجاح لفصيلة الأبحاث التابعة للفرقة الأقليمية للدرك الوطني بوهران، التي استمثرت معلومات تحصلت عليها من ملفات فساد أخرى بمؤسسة ميناء وهران. وحسب البطاقة التقنية للباخرة المشارة إليها في الصورة أعلاه، فإن هذه الباخرة التي تحمل علم  دولة ليبيريا والتي دهلت حيز الخدمة سنة 2009 بعد تصنعيها غي 2008، صممت لشحن ونقل الحاويات السلع السريعة التلف والسلع الخطيرة كالمواد الكيميائية. وحسب موقع الباخرة وخريطة حركيتها، فقد أقلعت رسميا من ميناء مدينة “فالينسا” الإسبانية بتاريخ 25 ماي 2018 في حدود الساعة 19.15 مساءا، ورست بإقليم مياه ولاية وهران بتاريخ 26 ماي 2018 في حدود الساعة 19.00 مساءا، في حين تم مداهمة الباخرة المصنعة في سنة 2008، من طرف حراس السواحل بعد ثلاثة أيام كاملة من الرسو لأسباب تبقى مجهولة. في حين أكد مصدر مختص في شؤون النقل البحري، انه هذه الباخرة معروفة على المستوى الدولي في هذا النوع من القضايا المتعلقة بالجرائم العابرة للقارات، وتقصد التعامل معه يعد في حد ذاته شبهة تستوجب التحقيق.

حراس السواحل باغتوا الباخرة في عرض البحر خوفا من فقدان شحنة الكوكايين

Capture

البطاقة التقنية لعملية شحن السلع نحو ميناء وهران

فضّل محققو فصيلة البحث والتحري التابعة للفرقة الأقليمة لدرك الوطني بوهران، مباغتة باخرة الشحن “فيغا.ماركيغي” التابعة لشركة النقل البحري الدولي “أم.أس.سي” الإيطالية، وهي في عرض البحر، حيث كانت الساعة تشير لمنتصف النهار من صبيحة اليوم الثلاثاء. أين كانت تقل حوايات السلع المختلفة منها ثمانية حاويات من اللحوم المجمدة القادمة من البرازيل، بها حاوية تبريد واحدة كانت تحمل 34 علبة، تزّن كل واحدة منها مابين 20 و21 كلغ من مادة الكوكايين ذات الجودة العالية، مقسمة لـ 603 طرد.

وفي فضل الخبرة التي اكتبسها فرقة المحققين التابعة للدرك الوطني، بعد تجربة ملف 81 كلغ من الكوكايين التي رميت بعرض البحر وقيّدت بمؤشر “جي.بي.أس”، فقد فضّلوا هذه المرة مباغة الباخرة التي كانت ترسو بعرض البحر تنتظر حصولها على إشارة الدخول للميناء وتفريغ الشحنة. وهو ما قد يعرض ملف التحقيق للفشل في حال رميها في عرض البحر أو إختفاء الحاوية داخل الميناء كما سبق وأن حصل.

 وما يؤكد صحة المعلومات الحصرية التي حصل عليها موقع “ألجيغي.بارت” هو تلك المعدات التقنية التي تم ضبطها مع شحنة “الكوكايين” من سترة الإنقاد و”الجي.بي.أس” وغيرها من الوسائل التي يستعملها البحارة عادة عندما يتم رمي المخدرات في البحر، والتي سبق وأن تم حجزها في عمليات الأتجار بالمخدرات سابقا.

thumbnail_الكوكايين-3

مكية الكوكايين المحجوزة

وأفاد مصادرنا، أن قوات حرس السواحل مدعومين بمحققي فصيلة الابحاث لدرك الوطني والكلاب المدربة، أدخلوا الباخرة إلى مرفق “دار السلام/قطاع2 ” بالميناء في حدود الساعة الواحدة والنصف ظهرا من نهار اليوم الثلاثاء ، وصرحوا لربان السفينة أن مصالح الأمن تلقت إخطار مصدره مدينة “فاليسنيا” الأسبانية بوجود مخدرات على متن حاوية التبريد رقم…..في حين كانت الحاويات مبرمجمة للشحن نحو الميناء الجاف بالسانيا التابع لهذه الشركة الأجنبية.

سعيد بودور        

About -

التعليقات مغلقة.