مبادرة وطنية وشعبية لمساندة الأستاذ علي يحي عبد النور:
2012_2014_ali_yahia_abdenour_202517661_298209518_811155491

علي يحي عبد النور، أول رئيس للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان

أطلق نشطاء حقوقيون ونقابيون وسياسيون وصحفيون ومواطنون حملة جمع توقيعات وطنية، في اول ردّ على التعسف الإداري والسياسي الذي يطال عميد الحوقيين في الجزائر الأستاذ الرمز علي يحي عبد النور. المبادرة التي أسست في بداية الأمر بين الثنائي الإعلامي والناشط الحقوقي فضيل بومالة، والحقوقي قدور شويشية لقيت إستجابة واسعة من الحقوقيين والنقابين والسياسين والصحفيين والمواطنيين. وهذا نصها :

عريضة وطنية وشعبية مفتوحة:

  نظرا للحالة الكارثية التي تمر بها الجزائر و للظلم والتعسف و الفساد والعنف الذي ينخرالمجتمع الجزائري كله،  ونظرا  للتفسخ الرمزي والأخلاقي الذي بلغه النظام السياسي في مختلف مستوياته،  ونظرا لما يلحقه النظام القائم بالمناضل المجاهد والنقابي الحقوقي الأستاذ علي يحي عبد النور(98 سنة قضى منها 73 سنة نضالا من أجل جزائرالحرية والمواطنة) من انتقام سياسي واضح وحملة كراهية شرسة واعتداء صارخ على حقوقه القانونية والطبيعية بهدف المساس بكرامته والحول دون التسوية القانونية في إطار القانون الجاري العمل به كأي مواطن مواطن جزائري لوضعية الشقة المتواضعة التي يقطنها منذ أزيد من 56 سنة.  نحن، المواطنات والموطنين، الموقعين على هذه العريضة الوطنية و الشعبية المفتوحة نعبر عن:

 1. تنديدنا الشديد بممارسات النظام السياسي بإدارته وأجهزته المختلفة.

 2. مساندتنا الكاملة للأستاذ علي يحي عبد النور وكل ضحايا النظام البيروقراطي القمعي دون مفاضلة أو تمييز.

 3. دعوتنا لتسوية وضعية سقف الأستاذ علي يحي عبد النور الصغير بما يقتضيه القانون والكف عن انتهاك حقوق الإنسان الأساسية كما ينص عليها الدستور.

 4 . إشهادنا الشعب الجزائري على النظام وخطره المحدق بأمن ومصير البلاد داعين الجميع لليقظة والتجند دفاعا عن الحقوق والحريات في ظل جزائر ديمقراطية موحدة. 

الجزائر في 11 ماي 2018

 الموقعـــــون

إدارة الموقع.

About -

التعليقات مغلقة.