أيام فقط بعد تكريم النازحين بوهران: الشروع في ترحيل 300 مهاجر أفريقي إنطلاقا من زالدة
By admin On 12 مارس, 2018 At 08:22 مساءً | Categorized As سياسة | With 0 Comments

migr

 

بلاغ

 

 شرعت أمس الأحد 11 مارس 2018 مصالح أمن الجزائر العاصمة بالزي المدني والرسمي منذ يومين في حملة توقيف واعتقال المهاجرين الأفارقة القادمين من جنوب الصحراء على مستوى جميع أنحاء الجزائر العاصمة، ليبلغ عدد المعتقلين 300 مهاجر منها 10 أطفال رفقة أمهاتهم، وفي مرحلة ثانية تم نقلهم وتجميعهم على مستوى مخيم الشباب أحمد طاطا على مستوى بلدية زرالدة، أين تم تجميعهم في قاعة واحدة

تنقل وفد من الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان فرع ولاية وهران لمعاينة العملية، وتم منعهم من طرف قوات الدرك الوطني ودعوة الوفد لربط إتصال مع الوالي المنتدب لزرالدة مع رفض التقرب أكثر من المهاجرين الموقوفين.

وتبين أن عملية التجميع انطلقت منذ يومين لتبقى متواصلة، تحسبا لترحليهم نحو الحدود الجنوبية بين المالي والنيجر، ليلة اليوم بعدما تم تسخير 7 حافلات تتسع لـ50 مقعد، مرفوقة بمتطوعي الهلال الأحمر الجزائري، والخلية النفسانية التابعة لوزارة التضامن الوطني وقوات الدرك من مختلف الوحدات لتأمين العملية.

يأتي هذا في وقت تتناقض فيه مواقف السلطات اتجاه الرعايا المهاجرين القادمين من جنوب الصحراء، في وقت قامت فيه مصالح ولاية وهران مدعومة بالهلال الأحمر الجزائري بتكريم النازحين الأفارقة، خاصة النساء منهم،  يوم 08 مارس، تقوم سلطات ولاية الجزائر العاصمة وزرالدة بترحيل المهاجرين قسرا بالرغم من امتلاك عدد من الموقوفين جوازات سفر وتأشيرة الدخول لأراضي الوطن وبطاقات اللجوء الصادرة عن مكتب المفوضية السامية لشؤون  اللاجئين. وعلية تدين الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان بشدة ، مواصلة السلطات الجزائرية والسلطات الأمنية مخالفاتها للمعاهدات والاتفاقيات الدولية المصادق عليها، خاصة ونحن لا تفصلنا سوى أيام لإجتماع لجنة العمال المهاجرين يوم 10 أفريل بجنيف السويسرية للإجابة، من طرف الجزائر، عن وضع عمالة المهاجرين .

عن فرع وهران للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الأنسان                              12-03-2018     الجزائر

سعيد بودور

About -

التعليقات مغلقة.