الفــفــاس (FFS) يتضامن مع الجـمعيات النسوية بوهران
By admin On 4 مارس, 2018 At 11:27 صباحًا | Categorized As سياسة, محلي | With 0 Comments

FFS

وهران في 3 مارس 2018 بيــــــــــــــان في يوم. الثلاثاء الموافوهران في 3 مارس 2018

بيــــــــــــــان في يوم. الثلاثاء الموافق ل 27 فيفري شرعت الشرطة في تشميع كل من مقر جمعية نساء جزائريات مطالبات بحقوقهن -FARD – و مقر جمعية النساء لممارسة المواطنة و ازدهار الشخصية- AFEPEC- و ذلك على بعد أيام فقط من إحياء اليوم الدولي لحقوق المرأة المواقف ل 8 مارس ، التشميع الذي كان بدون إنذار مسبق ، كان بحجة عدم الإعتماد رغم ان الجمعيتين معتمدين منذ 8 مارس 1995 و 8 مارس 1989 على التوالي، و اودعتا ملف المطابقة وفقا لما ينص عليه القانون الجديد للجمعيات 06/12 المؤرخ في 12/01/2012 ، منذ يناير 2014 و فيفري 2012 على التوالي و تقع مسؤولية عدم الموافقة على عاتق الإدارة ، و قانون الجمعيات رفضه حزب جبهة القوى الإشتراكية يوم صدوره سنة 2012 وحذر من خطورته في تقليص مساحات الحرية. تعلن فيدرالية وهران لجبهة القوى الإشتراكية تضامنها الكامل مع الجمعيتن و تضع تحت تصرفاته كل من مقر الفيدرالية و محامي الحزب ، وفي نفس الوقت تندد فيدرالية وهران لهذه الممارسات التي تعمل على تكسير كل قوى حية تريد هيكلة و مرافقة المجتمع . إن الأفافاس سيواصل نضاله من أجل دولة القانون، دولة تضمن الحريات الفردية والجماعية، دولة تضمن حق التعبير. الأمين الفيدرالي أقنحناي آلحسنق ل 27 فيفري شرعت الشرطة في تشميع كل من مقر جمعية نساء جزائريات مطالبات بحقوقهن -FARD – و مقر جمعية النساء لممارسة المواطنة و ازدهار الشخصية- AFEPEC- و ذلك على بعد أيام فقط من إحياء اليوم الدولي لحقوق المرأة المواقف ل 8 مارس ، التشميع الذي كان بدون إنذار مسبق ، كان بحجة عدم الإعتماد رغم ان الجمعيتين معتمدين منذ 8 مارس 1995 و 8 مارس 1989 على التوالي، و اودعتا ملف المطابقة وفقا لما ينص عليه القانون الجديد للجمعيات 06/12 المؤرخ في 12/01/2012 ، منذ يناير 2014 و فيفري 2012 على التوالي و تقع مسؤولية عدم الموافقة على عاتق الإدارة ، و قانون الجمعيات رفضه حزب جبهة القوى الإشتراكية يوم صدوره سنة 2012 وحذر من خطورته في تقليص مساحات الحرية. تعلن فيدرالية وهران لجبهة القوى الإشتراكية تضامنها الكامل مع الجمعيتن و تضع تحت تصرفاته كل من مقر الفيدرالية و محامي الحزب ، وفي نفس الوقت تندد فيدرالية وهران لهذه الممارسات التي تعمل على تكسير كل قوى حية تريد هيكلة و مرافقة المجتمع . إن الأفافاس سيواصل نضاله من أجل دولة القانون، دولة تضمن الحريات الفردية والجماعية، دولة تضمن حق التعبير.

الأمين الفيدرالي أقنحناي آلحسن

About -

التعليقات مغلقة.