بوتفليقة بعد 64 يوم من غيابه عن قصر المرادية هل يعود للحكم أو يغادره نهائيا
By admin On 29 يونيو, 2013 At 06:12 مساءً | Categorized As الافتتاحية, سياسة, صورة اليوم | With 0 Comments

 

بوتفليقة يغيب لأول مرة منذ توليه السلطة عن حفل تخرج الدفعات بالمدرسة العسكرية بشرشال  حيث دأب على إشرافه شخصيا منذ توليه السلطة سنة 1999 بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة و وزير الدفاع الوطني كما بعث برسالة قرأها قائد الأركان يوصي بها الجيش بالوفاء و الحفاظ على الوحدة الوطنية .

جاء هذا الغياب بسبب وجوده في مصحة “ليزانفاليد “بباريز منذ 64 يوما بعد ما كانت السلطة في الجزائر تقول إنه بخير وسيعود قريبا و أنه أصيب بجلطة دماغية عابرة وأنه استعادة عافيته و سيستقبل أردغان في الجزائر الذي مضت على زيارته أسابيع .

يقول المتتبعون في هذا الشأن أن غياب بوتفليقة أظهر ضعف الطبقة السياسية بين مؤيد ومعارض لتبقى الجزائر رهينة التضارب بين أصحاب المصالح و الطبقة السياسية الهشة  ويبقى السؤال مطروح من الأولى هل احترام الدستور و تفعيل المادة 88 أو ترك الجزائر في نفق مظلم في انتظار أصحاب القرار أو إدارة الدولة من مستشفى عسكري بفرنسا .

رغم أن بعض المحللين و السياسيين لا يعتقدون أن الحل في المادة 88 بل يدعو إلى مرحل انتقالية يعاد من خلالها  صياغة دستور جديد تليها انتخابات جميع المؤسسات على قواعد ديمقراطية من أجل تأسيس الجمهورية الثانية التي تبقى حلم الشعب الجزائري.

تش / م س 16 م يوم 29 جوان 2013

About -

اترك تعليقا