ولد قابلية يتهم أحزابا ونقابات “معروفة” بتحريك أعوان الحرس البلدي
By admin On 30 مايو, 2013 At 01:33 صباحًا | Categorized As الافتتاحية, سياسة, صورة اليوم, نضالات اجتماعية | With 0 Comments

 

أعلن  وزير الداخلية والجماعات المحلية دحو ولد قابلية خلال ندوة صحفية نشطها أمس أن ملف الحرس البلدي تم حله “بشكل نهائي”، مشيرا إلى أن من يواصلون الاحتجاج إنما يريدون “تسييس” المسألة.  ، صرح ولد قابلية بأنه “على الرغم من أن قضية الحرس البلدي قد تم حلها بشكل غير مسبوق، إلا أن هناك من يواصلون الاحتجاج بغرض تسييس الملف”، مشيرا إلى أن من يقف وراءهم من نقابات وأحزاب سياسية “معروفون”. لدى الجميع .

وفي هذا الإطار، أعلن الوزير رفضه الصريح لإدماج هؤلاء في صفوف شرطة البلديات قائلا ” أنا شخصيا لا أقبل أن أدمج في صفوف شرطة البلديات أشخاصا اعتادوا التمرد والعمل النقابي”. وذكر في ذات الصدد، بأن الحرس البلدي الذي كان تعداده 90 ألف فرد تم إحالة أغلبيتهم (35 ألفا) على التقاعد رغم قصر مدة خدمتهم، فيما تم توجيه 15 ألفا منهم للجيش في الوقت الذي أدمجت فيه البقية على مستوى محافظة الغابات أو الشركات الأمنية العمومية أو الخاصة وبهذا التصريح يعلن وزير الداخلية الجزائري على رفضه للعمل النقابي فكيف يتعامل مع بقية القطاعات التي بها نقابات وتنتمي لداخلية .

ع/ تش / م 30 ماي 2013

About -

اترك تعليقا