الفدرالية الوطنية التابعة لسناباب تعلن مواصلة الإضراب بعد غلق أبواب الحوار

الفدرالية الوطنية تعلن إستمرار الإضراب 18 ماي 2013

الفدرالية الوطنية التابعة لسناباب تعلن مواصلة الإضراب بعد غلق أبواب الحوار

قطاع الصحة يسير نحو التعفن بالجزائر

يوم 18 ماي 2013 الساعة 15

 

أعلنت الفدرالية الوطنية لقطاع الصحة المنضوية تحت لواء النقابة المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية  مواصلة الإضراب لمدة 03 أيام  دوري أسبوعيا ابتداء من يوم الاثنين 20 ماي 2013  خلال اجتماع مجلسها الوطني اليوم 18 ماي 2013 بدار النقابات المستقلة بالجزائر العاصمة على الساعة 10 صباحا و أصدرت بيانا تحصلت  “جريدة مواطنون صحفيون جزائريون ”  على نسخة منه .

 

جاء فيه أن قرار الإضراب اتخذ بعد الانسداد و غلق بواب الحوار من طرف الوزارة الوصية وكذا التضييق على الحريات النقابية وتدهور القدرة الشرائية وتدني ظروف العمل لمختلف أسلاك القطاع دون استجابة الوصاية للمطالب المشروعة بقطاع الصحة العمومية  .

كما جاء في نفس البيان أن التلاعب و التماطل و التهميش أحد أهم أسباب هذا التصعيد وذكر البيان بلائحة المطالب المرفوعة للوصاية من بينها المطالبة  بإعادة النظر في القانون العام للوظيفة العمومية  و المنح والعلاوات و القوانين الخاصة بالأسلاك المشتركة و العمال المهنيين والسائقين والحجاب و إدماج كل المتعاقدين مع فتح فتح أبواب الحوار ودعت في الأخير كافة عمال القطاع بالاستجابة الواسعة  لهذا الإضراب و أن يكونوا يدا واحدة في وجه سياسة الإقصاء النتهجة من طرف الوصاية ضد الشركاء الاجتماعيين

 

ع/ مراسلنا من الجزائر – تش / م

 

About -

اترك تعليقا