مواصلة الإضراب الوطني بقطاع الصحة العمومية لمدة 04 أيام

 

بـــيـــان  

                                               الجزائر 13/05/2013

 

                                                مواصلة الإضراب في قطاع الصحة لمدة 04 أيام                                


 

بمقتضى القانون رقم 90/02 المؤرخ في 06-02-1990 المتضمن حق الإضراب

 

بمقتضى القانون 90/14 المؤرخ في 02-06-1990  الذي يتضمن كيفية ممارسة الحق النقابي

 

نظرا للوعود المتكررة التي قدمت من طرف الوصاية ولم تتحقق و ا لتماطل في فتح حوار جدي لتطبيق لائحة المطالب

 

نظرا للعديد من للإضرابات و الاحتجاجات التي شنتها الفدرالية الوطنية دون استجابة الوصاية لمطالب الموظفين و العمال المشروعة بقطاع الصحة العمومية  .

 

نظرا لتضييق على الحريات النقابية وتدهور القدرة الشرائية وتدني ظروف العمل على مختلف أسلاك القطاع

 

بعد ما كانت الفدرالية الوطنية بقطاع الصحة العمومية المنضوية تحت لواء (سناباب ) قد نظمت

 

الأسبوع الفارط إضراب وطني لمدة 04 أيام  ابتداء من 06 ماي 2013 انتهى باحتجاج أمام وزارة الصحة في اليوم الأخير يوم 09ماي 2013  بعد ما إستقبل رئيس الديوان  للوزارة ممثلين عن الفدرالية  إلا أننا قد لمسنا أنها غير جادة وهدفها ربح الوقت فقط .

 

وبناء على هذا التلاعب و التماطل و التهميش و غلق أبواب الحوار قررت الفدرالية مواصلة الإضراب لمدة 04 أيام ابتداء من يوم 13 ماي 2013 إلى غاية يوم الخميس 16 ماي 2013 وهوة قابل لتجديد في حال بقاء الوضع مسدود بالنسبة لتجسيد لائحة المطالب التي نذكر منها 

 

 

 

* إعادة النضر في القانون العام للوظيفة العمومية

 

* إعادة النضر في القوانين الخاصة بالأسلاك المشتركة و العمال المهنيين والسائقين والحجاب

 

* إدماج كل المتعاقدين والمؤقتين و الشبكة الاجتماعية في مناصب عملهم

 

* رفع وتعميم منحة العدوة  والخطر على كل موظفي و عمال القطاع الصحة

 

*إعادة النضر  في نضام المنح والعلاوات للأسلاك المشتركة و العمال المهنيين

 

* إصدار القانون الأساسي للممرضين المؤهلين  ورعاية الطفولة وإعادة تصنيفهم

 

* فتح أبواب الحوار على المستوى المحلي والمركزي    

 

 

 

لذا ندعو كل موظفي وعمال قطاع الصحة العمومية أن يستجيبوا لهذا الإضراب من أجل تحقيق كل المطالب المرفوعة للوصاية   و نطالب بتحسين ظروف العمل بقطاع الصحة التي هي في تدهور مستمر وتدني الخدمات العامة  وفي حال عدم استجابة الوصاية يكون التصعيد هوة الخيار الوحيد  .

 

 

 

رئيس الفدرالية الوطنية

 

بن مسعود ميلود

 

About -

اترك تعليقا