جبهة التحرير الوطني: اللجنة المركزية تسحب الثقة من بلخادم بصفته أمينا عاما للحزب
By admin On 31 يناير, 2013 At 07:58 مساءً | Categorized As سياسة | With 0 Comments

الجزائر – سحب أعضاء اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني الثقة من عبد العزيز بلخادم بصفته أمينا عاما للحزب.

و قد صوت 160 عضو من اللجنة المركزية لسحب الثقة من بلخادم مقابل 156 صوتا لصالح بقائه فيما تم الغاء 7 اصوات ضمن الاعضاء الذين شاركوا في الاقتراع.

و علم من مصدر من الحزب ان الدورة السادسة العادية للجنة المركزية ستواصل اشغالها بانتخاب أعضاء مكتب الدورة و سيتم خلال الاشغال تحديد الطريقة التي سيتم من خلالها تسيير الحزب اما بتعيين امين عام جديد بالتوافق او بانتخابه عن طريق الصندوق.

و قد صوت أعضاء اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني لتحديد مصير السيد عبد العزيز بلخادم إما بنزع الثقة منه أو بقائه في منصب الأمين العام للحزب بفندق الرياض بسيدي فرج (غرب العاصمة) .

و أشرف على هذه العملية مكتب يتكون من أربعة أعضاء تم تشكيله بالاتفاق بين الأعضاء المؤيدين والمعارضين لبلخادم. و بلغ عدد الحاضرين 318 عضو من بينهم 12 بالوكالة من أصل ال330 عضو الذين تتشكل منهم اللجنة المركزية للحزب. و لم يصوت 7 اعضاء من بين اعضاء اللجنة اما بسبب الغياب او بسبب امتناعهم الشخصي.

و للاشارة فان الاعضاء الذين تم إقصاؤهم من الحزب لم يسمح لهم بالحضور لهذه الدورة مثلما يقتضيه النظام الداخلي للحزب.

*****************

بلخادم يعتبر سحب الثقة منه انتصارا له لانه “كرس الممارسة الديمقراطية”

الجزائر – اعتبر عبد العزيز بلخادم عقب سحب الثقة منه يوم الخميس من طرف 160 عضو من اللجنة المركزية للحزب بصفته امينا عاما للحزب “ان ذلك يعد انتصارا” له لانه “كرس الممارسة الديمقراطية في الحزب” على حد قوله.

و يرى بلخادم كما جاء في تصريحه للصحافة “انه انتصر لانه كرس الممارسة الديمقراطية في حزب جبهة التحرير الوطني” معتبرا تنحيته من على رأس الحزب “سنة الحياة” قبل ان يدعو إلى أن يكون التداول الطريقة المكرسة لتسيير الحزب لانها تجنب “الانقلابات والتآمر”.

و أضاف بانه انتصر في “الممارسة الديمقراطية” و خرج من منصبه كامين عام للحزب “مرفوع الرأس” لان حزبه كما قال “انتصر في الانتخابات التشريعية والمحلية وبالتالي كرس التداول عن طريق الصندوق”.

و قد صوت 160 عضو من اللجنة المركزية لسحب الثقة من بلخادم مقابل 156 صوتا لصالح بقائه فيما تم إلغاء 7 أصوات ضمن الأعضاء الذين شاركوا في الاقتراع.

About -

اترك تعليقا