رســــالة إلى يــاسـين زايــــد في الأســــر
By admin On 7 أكتوبر, 2012 At 03:24 مساءً | Categorized As سياسة | With 0 Comments

 

بدون شك أن كل من يعرفك أو سمع بالنقابي الحر والمناضل في مجال حقوق الإنسان ياسين زايد، يسأل عن أحوالك وأنت بداخل السجن بعدما أدخلت يوم الاثنين01/10/2012 من طرف وكيل الجمهورية، في انتظار محاكمتك يوم الأثنين 08/10/2012 في مدينة ورقلــة، وكلا منا يسال كيف يمضي ياسين أوقاته بين الجدران دون تواصل ولا أخبار، ويسأل هذا عن صبرك وأنت مسلوب للحرية التي طالما ناديت بها للآخرين، ويسأل ذاك: كيف هي معنوياتك التي لا تنكسر، ويسأل آخر عن أسر طائر النسر الذي يحوم في كل مكان. فكيف لا يسأل الجميع على من وهب كل وقته في نصرة المظلومين والمستضعفين؟، من ينادي بالحرية ويساعد المحتاجين، هذا هو ياسين الذي كان يخفي مساعداته للمرضى مرات عدة ، فأنت الآن بين تلك الجدران تحسب الثانية والدقيقة وتحسب الساعة بمثابة يوم واليوم بسنة، في انتظار يوم سمي بالمحاكمة، في انتظار ذلك ،أعرف أن أخي ياسين يحن للتواصل مع الجميع، كما هو مشتاق للحرية والعدالة المنصفة كما اعرف أنه تائه في قصص وقصص يسمعها من حوله وبالتالي قد تنسيه قصته ثم يفيق ويجد نفسه غير قادر على المساعدة وعندها يعود ويستحضر كيف وصل إلى الأسر مكبلا بتهمة لا تستحق حتى الذكر، لأنها من الخيال، وبالتالي نكرر القول الشائع ” المتهم بريء حتى تثبت إدانته” ويعلم الجميع أن عدالة الله فوق الجميع، وأعلم أن الأزمة تلد الهمة وكلنا معك  وسنلتقي ونكمل الحديث.

ف.ع

About -

اترك تعليقا