الجديد حول ملف ياسين زايد الأمن العسكري هو من طلب توقيف ياسين زايد
By admin On 4 أكتوبر, 2012 At 02:03 مساءً | Categorized As سياسة | With 0 Comments

تعلن النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية (سناباب)بعد اتصالنا بزوجة السيد ياسين من خلال لزيارتها  لزايد ياسين  حيث أخبرها بأن شرطة المراقبة قامت باستفزازه عندما كان يكلم مع أحد المحامين وعضو الرابطة الجزائرية لدفاع عن حقوق الإنسان ليخبره أنه في مركز المراقبة  فوجه إليه الشرطي سيل من الشتم والسب والكلام البذيء فرد ياسين زايد أنه عضو الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان فتقدما نحوه ثلاثة أعوان شرطة وكبلوا له يديه بالكلبشات و إنها لو عليه ضربا دون أية مقاومة لأنه كان مكبل الأيدي وكان أحد الشهود موجود في عين المكان , بعدها قال لهم اعملوا ماشئتم سأرفع عليكم دعوى قضائية . أراد بعدها أحد أفراد الشرطة أن ينهي هذا الاعتداء  وقال لياسين زايد  سنطلق سراحك وانتهى الأمر فرد ياسين لا بل سأرفع دعوة قضائية ضدكم , خرج أفراد الشرطة وتحدثوا  بالهاتف ثم عادوا وقلوا له سنرفع نحن قضية بك قبل أن ترفعها أنت بنا .

بقي مكبل اليدين حتى وصلت سيارة نيسان 4+4 مع شخصين بالزى المدني اقتادوه إلى مركز الشرطة بولاية ورقلة أين قضى ليلة قبل أن يتصل بزوجته ويخبرها أين هوة في اليوم الثاني عرض على وكيا الجمهورية وحكى له الحقيقة بالتفصيل ولاكن وكيل الجمهورية أودعه الحبس إلى غاية محاكمته يوم الأثين 08 – 10 – 2012 .

الغريب في كل هذا أن ياسين زايد قد تحصل على معلومات أكيد أن الأمن العسكري  هوة من بعث ببرقية يطلب فيها من مركز التفتيش أن يضعوا ياسين زايد تحت النظر ما معنى أن يطلب الأمن العسكري من كل مراكز المراقبة بوضع ياسين زايد تحت المراقبة علامة استفهام واضحة إلى غاية يوم المحاكمة أكيد ستكون مفاجآت بعد ما اتهموا ياسيد بإهانة موظف أثناء تأدية مهامه حيث قدم أحد أفراد الشرطة شهادة طبية على أن ياسين زايد قد ضربه وطبعا بقية زملائه قدموا شهادتهم مع زميلهم ولكن نحن نملك الحقائق لكشف كل ملابسات هذه القضية

إن النقابة الوطنية تطلب إطلاق سراح النقابي والناشط الحقوقي ياسين زايد في أسرع وقت وإعادة الاعتبار و الكف من المتابعات ولمضايقات الممنهجة و المفضوحة ضد كل نشطاء المجتمع المدني .

 


About -

اترك تعليقا