السيد ساعد بورقبة تم سجنه لمدة 06 ساعات بسجن سطيف بتهمة تخريب شبكة الإعلام الألي ليومي الإضراب 16 و17 أفريل 2012
By admin On 2 يوليو, 2012 At 05:49 مساءً | Categorized As بيانات صحفية, سياسة | With 0 Comments

 

تعلن النقابة الوطنية المستقلة أن السيد ساعد بورقبة تقني سامي في الإعلام الآلي بمحكمة سطيف،هو عضو بالفدرالية الوطنية لقطاع العدالة المنضوية تحت لواء سناباب ، شارك في  الإضراب العام التي كانت نسبة المشاركة  به  95بمئةعبر القطر الوطني .
إن السيد ساعد بورقبة كان  أحد النشطاء والمنضمين للإضراب الوطني بقطاع العدالة حيث تعاملت الإدارة مع هذه الحركة بطريقة غير قانونية وقمعية مما تعرض النشطاء و المنضمين إلى التوقفات العشوائية والمتابعات القضائية بتهم  واهية لا أساس لها من الصحة بهدف قمع وكسر هذه الحركة الشرعية على هذا الأساس تعرض السيد ساعد بورقبة إلى التوقيف عن العمل بطريقة تعسفية وتمت متابعته قضائية بتهمة تعطيل شبكة الإعلام الألي و التحريض على الإضراب  حيث صدر في حقه أمر بالقبض بسبب نشاطه النقابي رغم أن التشريع الجزائري يضمن حق الإضراب طبقا للمواد 56 و57 من الدستور الجزائري والقانون 19/14 المحدد والمنضم لنشاط النقابي الذي يحمي المندوب النقابي من أية ضغوطات أو متابعات كيف ما كان نوعها .
لقد امتثل السيد ساعد بورقبة اليوم 01 جويلية على الساعة 10 صباحا بمحكمة سطيف أين تم سجنه لمدة 06 ساعات بسجن سطيف بتهمة تخريب شبكة الإعلام الألي ليومي الإضراب 16 و17 أفريل 2012 حيث كان مصحوب بمحاميين اللذان حضرا أطوار التحقيق تم بعدها إطلاق صراحه  مؤقتا على الساعة 18 و 30 د ليبقى تحت المراقبة مع إجباره الإمضاء ثلاثة مرات أسبوعيا بمركز الشرطة بولاية سطيف
رئيس النقابة
معلاوي رشيد

About -

اترك تعليقا